يحكى ان فيه
ثلاثة أخوياء كانوا مسافرين بالسيارة
وكان خويهم

اللي راكب بالمرتبة الخلفية نايم
وهو من عادته اذا نام ما عاد يحس بشئ يعني نومه ثقيل
عاد الاثنين اللي

كانوا راكبين قدام قرروا يسوون فيه مقلب
بعد التفكير وقفوا عند محطه مهجورة عالطريق وكان الوقت تقريبا نص الليل وقالوا بنتركه هنا و نروح و نخليه


يوم نزلوه وحطوه عالأرض تلفتوا من حولهم ولقوا صندوق كبير يشبه التابوت
هنا عاد قرروا يغيرون الخطة جابوا ذا التابوت وحطوا خويهم فيه بعد مالفواجسمه بلحاف ابيض زي الكفن يعني
وهم الاثنين تلثموا وغطوا وجوههم عشان مايعرفهم خويهم
بعد ما حطوهبالتابوت وغطوا وجوههم بدأوا يضربونه بشده الين قعد من النوم


عاد هو قام من النوم وهو مفجوع قام واحد منهم
ضربه على رأسه و قال له: من ربك؟
قال: الله
جاء الثاني و ضربه على رأسه و قال له: ماهو دينك؟
جاوب المسكين و قال: الإسلام

عاد اخوياه للحين ماسكين انفسهم لايتفجرون من الضحك لان خويهم كان خايف ومرتبك و وجهه متلون
يعني شكله يضحك
قام واحد منهم و ضربه كف على وجهه خلا رأسه يفر

و قال له: من نبيك؟
عاد هنا خويهم ناظر باللي ضربه و قال :
ياخي لاتضرب باقول لكم كل شئ اعرفه.
بهاللحظة اخوياه ماتحملوا الموقف وانفجروا ضحك وشالوا اللثمات عن وجوههم وعرف انه مقلب و نزل فيهم ضرب
هههههههههه



الموضوع فيه شوي سماجه بس حبيت انقله :)

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك