نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
د ب أ – يوكوهاما: تُوج فريق برشلونة الأسباني بلقب كأس العالم للأندية للمرة الثانية في تاريخه، بعدما سحق سانتوس البرازيلي بأربعة أهداف نظيفة، اليوم الأحد، في المباراة النهائية للبطولة على إستاد يوكوهاما الدولي باليابان.

وكان برشلونة أحرز اللقب في 2009 قبل أن يكرر إنجازه اليوم لتحتفظ القارة الأوروبية بلقب مونديال الأندية للمرة الخامسة على التوالي.

وأنهى برشلونة المباراة منذ شوطها الأول، حيث تقدم الفريق بثلاثة أهداف نظيفة، حيث افتتح الأرجنتيني ليونيل ميسي التسجيل ثم أضاف تشافي هرنانديز الهدف الثاني قبل أن يتكفل سيسك فابريجاس بتسجيل الهدف الثالث.

وفي الشوط الثاني أضاف ميسي الهدف الرابع لبرشلونة والثاني له، ليعزز الفريق رصيده من الأهداف ويحقق أكبر نتيجة في المباراة النهائية لمونديال الأندية، بعد أن كانت النتيجة السابقة مسجلة باسم إنتر ميلان الإيطالي الذي تغلب على مازيمبي الكونغولي بثلاثة أهداف نظيفة، فيما انتهت المباراة النهائية عام 2007 بفوز ميلان الإيطالي على بوكا جونيورز الأرجنتيني 4/ 2.

وتصدر ميسي قائمة هدافي كأس العالم على مدار تاريخها، برصيد أربعة أهداف بالتساوي مع البرازيلي دينلسون مهاجم بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي. وكان ميسي أحرز هدفين في مونديال الأندية عام 2009 قبل أن يحرز هدفين في البطولة الحالية.

وانتزع فريق السد القطري المركز الثالث في البطولة بعد فوزه 5-3 على كاشيوا ريسول الياباني بركلات الترجيح اليوم الأحد.

وأحرز نذير بلحاج الظهير الأيسر لمنتخب الجزائر ركلة الترجيح الحاسمة لبطل آسيا بعد أن انتهى الوقت الأصلي بالتعادل بدون أهداف، وعادل السد أفضل إنجاز لناد عربي في كأس العالم للأندية بحصوله على المركز الثالث بعد الأهلي المصري عام 2006، وخسر من قبل الاتحاد السعودي والنجم الساحلي التونسي في مباراة تحديد المركز الثالث.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك