[IMG]http://www.al-shdwan.com/vb/*******s/newsm/15456.jpg[/IMG]


نفى قائد الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر حسين عبدالغني أن يكون هارباً من حضور جلسة التحقيق كما ذكر في بعض وسائل الإعلام يوم أمس, وقال حسين في تصريحه الفضائي بأن النادي تلقى خطاب واستدعاء لحضور جلسة التحقيق بشأن الشكوى التي تقدم بها اللاعب مشعل السعيد إثر الأحداث التي تلت مباراة النصر والاتحاد الخميس الماضي, وأضاف حسين "أنا حالياً متواجد في جدة, ويوم الاثنين سأكون في الرياض لحضور جلسة التحقيق, واعتذر عن عدم ذكر أي تفاصيل للحادثة, حيث سيكون حديثي بشكل موسع يوم الثلاثاء القادم في برنامج كورة". رافضاً التعليق على من قام بالاساءة له في بعض الصحف والبرامج الفضائية, كما أكد بأنه سيعلق على كل شيء خلال تواجده الفضائي الثلاثاء القادم.

وفي تطورات جديدة حيال قضية حسين عبدالغني كابتن فريق النصر الكروي ومشعل السعيد لاعب الاتحاد، تم تسليم إدارة نادي النصر خطابا رسميا بشأن عدم حضوره لمقر شرطة السليمانية لإنهاء ملف التحقيق وأن هذا يعرضه لإجراء آخر، وحسب الإجراءات الرسمية، (إذا لم يحضر غدا الأحد سيتم الانتقال للخطوة الثانية بإبلاغ الشرطة الأقرب إلى مقر سكنه أو ناديه بتتبعه وإحضاره مخفورا).

وتشير المصادر إلى أن عبدالغني يعتبر الآن (هاربا) لأنه تم تثبيت الدعوى وتوثيقها بالكشف الطبي والشهود وعدم تجاوبه مع الاتصالات لأخذ أقواله.
وفي هذا الصدد كشفت مصادر خاصة لـ (قووول أون لاين) أن عبدالغني اتصل بالجهة الأمنية المختصة وأكد أنه في جدة وسيحضر لمقر الشرطة حال عودته.

ولم يحضر عبدالغني التدريب اليوم هناك من يقول إنه في جدة منذ أمس، وهناك من يؤكد أنه في الرياض في مكان خفي، وقد يظهر مساء اليوم في برنامج (كورة) بقناة روتانا للحديث عن القضية في أو ظهور إعلامي، ربما يكون من فرع جدة.
وأعرض عبدالغني عن الإعلام وعن مقر الشرطة لعل المحاولات التي تجريها شخصيات كبيرة وأعضاء شرف في نادي النصر أن تفلح في تنازل المعتدى عليه مشعل السعيد.
وفي هذا السياق رفض وبقوة السعيد أن يتنازل عن حقه الخاص مهما حدث، ورغم المحاولات على مدى ثلاثة أيام منذ ليلة الحادثة إلا أنه يصر على عدم التنازل.

وفي هذا الصدد تؤكد مصادر قانونية وأمنية وقضائية إنه إذا لم يتنازل صاحب الحق (المعتدى عليه) سينال عبدالغني جزاءه حسب القرار القضائي.
وكان عبدالغني وحسب أخبار موثقة في حينه اعتدى على مشعل السعيد في مواقف سيارات فندق هوليدي إن العليا بعد عودة اللاعبين من ملعب الأمير فيصل بن فهد على خلفية مناكفات ومناوشات بين اللاعبين خلال لقاء النصر والاتحاد في دوري زين.

وكان السعيد سيغادر برفقة زميله في النصر محمد السهلاوي إلى الأحساء لقضاء بعض الوقت مع ذويهم لكن عبدالغني فاجأ السعيد بضربه بمساعدة أحد مرافقيه أمام مرأى السهلاوي وإداري النصر ولاعبين آخرين. حيث كان لاعبوا النصر يعسكرون في الفندق. وكنا في (قووول أون لاين) تابعنا أدق التفاصيل في حينه

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك