صاروخ السفاح .. يجدد الأفراح

Fri, 12/09/2011
عبدالله علوي – جدة

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
قاد المهاجم البرازيلي فيكتور سيموس فريقه الأهلي إلى فوز صعب على ضيفه الرائد بعد أن سجل هدف الفوز الوحيد في الدقيقة 41 من عمر اللقاء الذي جمعهما مساء أمس على ستاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة ضمن الجولة الثانية عشرة من دوري زين السعودي للمحترفين، والفوز هو الثامن للأهلي والرابع على التوالي في الدوري ليقفز إلى المركز الثالث مؤقتا برصيد 26 نقطة في انتظار ما ستسفر عنه مباراة الاتفاق "24 نقطة" أمام الفيصلي اليوم، في حين ظل الرائد على نقاطه الثمانية في المركز الثاني عشر.
وبدأت المباراة قوية مثيرة وقوية من الطرفين، خصوصا من جانب الرائد الذي رمى بثقله الهجومي من أجل تسجيل هدف مبكر يربك حسابات مضيفه ويفتح شهيته لإحراز مزيد من الأهداف، وكاد المحترف الكنغولي ديبا أن يضع فريقه في المقدمة مستغلا تمريرة أحمد الكعبي المتقنة، لكنه سددها برعونة، ولم يدم الرد الأهلاوي طويلا، إذ سرعان ما قاد البرازيلي كماتشو هجمة منظمة من وسط الملعب ليمررها الى المهاجم العماني عماد الحوسني في الجهة اليمنى، والذي لعبها بدوره عرضية زاحفة للمنطلق من الخلف فيكتور سيموس لم يتردد في إسكانها الشباك ولكن الحكم ألغى الهدف بإشارة من مساعده الأمين عبدالله الشلوي بداعي التسلل.
وفي الوقت الذي كان الرائد الطرف الأفضل في المباراة، رفض البرازيلي المتألق فيكتور سيموس، إلا أن يضع بصمته في المباراة بهز مرمى الرائد من تمريرة كماتشو الطولية لعبها على الطائر قوية اكتفى حارس مرمى الرائد أحمد الكسار بمتابعتها وهي تعانق الشباك.
وفي الشوط الثاني، واصل الرائد سيطرته على مجريات المباراة، وكثف هجماته على المرمى الأهلاوي ما أثمر عن كرة بينية من المتألق أحمد الكعبي للكونغولي ديبا والذي لعبها قوية ارتدت من العارضة الأهلاوية وبعدها بدقائق كاد الأهلي أن يضيف الهدف الثاني من خطأ بالقرب من منطقة الجزاء نفذه البرازيلي كماتشو، ولكن تسديدته ارتدت من العارضة، وفي الدقيقة لاحت فرصة محققة للرائد لتعديل النتيجة بعد أن مرر أحمد مناور الكرة لديبا وهو في حالة انفراد تام بالمرمى لعبها على يمين ياسر المسيليم يتصدى لها القائم الأيمن ويحرمه من فرصة تعديل النتيجة.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك