ستكون أعين الملايين من عشاق كرة القدم لا سيما في القارة الاسيوية السبت شاخصة نحو مدينة جيونجو الكورية الجنوبية التي تحتضن المباراة النهائية لدوري ابطال اسيا بين فريقي السد القطري وشونبوك الكوري الجنوبي.
المباراة النهائية تقام في كوريا الجنوبية للمرة الاولى بعد ان احتضنتها العاصمة اليابانية طوكيو في النسختين الماضيتين.
عدل الاتحاد الاسيوي لكرة القدم نظام النهائي، فبعد ان كان يقام من مباراتين ذهابا وايابا منذ انطلاق الحلة الجديدة للبطولة في 2003، فضل اقامة مباراة نهائية واحدة بدءا من نسخة 2009.
مدير دائرة المسابقات في الاتحاد الآسيوي الياباني توكواكي سوزوكي اكد الاهتمام الاعلامي والجماهيري المتزايد بالمباراة، مشيرا الى طلب كبير على شراء التذاكر حيث يتسع الملعب الى نحو 5ر43 الف متفرج.
وتابع "نتيجة للاقبال الكبير من قبل العديد من مؤسسات البث التلفزيوني، فإن هذه المباراة ستنقل مباشرة في أربع قارات من قبل العديد من المحطات التلفزيونية"، مضيفا "الفريقان يظهران بصورة جيدة في الدوري المحلي، وبالتالي فإن المباراة النهائية ينتظر أن تكون حافلة بالمنافسة".
واسند الاتحاد الاسيوي قيادة المباراة الى الحكم الاوزبكي الشهير رافشان ارماتوف الذي تألق في مونديال جنوب افريقيا 2010.
بطل اسيا سيمثل القارة في كأس العالم للاندية التي تحتضنها طوكيو ايضا في كانون الاول/ديسمبر المقبل، بعد ان استضافتها ابوظبي في النسختين الماضيتين اللتين شهدتا تتويج برشلونة الاسباني وانتر ميلان الايطالي على التوالي.
وستكون المرة الثالثة التي يلتقي فيها فريقا كوريا جنوبيا مع فريق عربي في نهائي البطولة، ففي نسخة 2004، التقى الاتحاد السعودي مع سيونغنام ايلهوا الكوري الجنوبي، خسر الاول ذهابا في جدة 1-3، وسحق منافسه ايابا في سيونغنام 5-صفر ليحرز اللقب، وفي نهائي 2006، توج شونبوك بالذات بطلا على حساب الكرامة السوري بفوزه عليه 2-صفر ذهابا في جيونجو وخسارته امامه 1-2 ايابا في حمص.
يحظى شونبوك بطل 2006 في المباراة النهائية بأفضلية الارض والجمهور كونه يلعب في جيونجو على "ملعب كأس العالم"، ويملك تجربة مهمة في هذه البطولة بعد ان ذاق طعم الفوز بلقبها وبعد العروض الرائعة التي قدمها هذا الموسم.
( سبورت)

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك