يخوض منتخب المملكة للشباب لكرة القدم مباراته الحاسمة في دور الـ 16امام منتخب البرازيل يوم غد الخميس الساعة الرابعة صباحا بتوقيت المملكة ضمن نهائيات كاس العالم للشباب في كولومبيا على ملعب ميتروبوليتانو.
ويعد وصول المنتخب السعودي لدور الـ16 لأول مرة في تاريخه انجازا غير مسبوق على مدار مشاركاته في كاس العالم ووصل بعد ان تغلب على منتخبي كرواتيا (2/0) ومنتخب غواتيمالا (6/0) وخسر امام منتخب نيجيريا (0/2) ليحل في المركز الثاني في المجموعة الرابعة ليقابل متصدر المجموعة الخامسة منتخب البرازيل الذي تصدر مجموعته بعد تعادله مع منتخب مصر (1/1) وفاز على منتخبي النمسا (3/0) وبنما (4/0).
وقد أكد مدرب منتخب المملكة للشباب لكرة القدم الوطني خالد القروني صعوبة المباراة أمام منتخب البرازيل، وقال ـ خلال مؤتمر صحفي عقد يوم أمس ـ "منتخب البرازيل منتخب قوي جداً ومنتخب مرشح للفوز بكأس العالم، وهو يجيد الضغط على الخصم ويملك لاعبين مميزين يملكون المهارة العالية، وسيدخل المباراة أمامنا من أجل تحقيق الفوز، ولكن الحظوظ في الملعب متساوية للمنتخبين".
وأضاف القروني قائلا " منتخب المملكة لديه القدرة على تقديم نفسه بشكل جيد، وهو بإذن الله سيكون خصماً عنيداً ونداً قوياً للمنتخب البرازيلي، وسندخل المباراة من أجل تحقيق الفوز، وقد طالبت اللاعبين بمضاعفة الجهد وتنفيذ التكتيك المطلوب منهم، ويجب علينا التركيز لكون المباراة مصيرية بالنسبة لنا، وأتمنى من الله أن يكون التوفيق حليفنا لتسجيل نتيجة إيجابية.
كما قال المهاجم يحيى دغريري خلال المؤتمر" نحن اللاعبين ندرك حجم المسؤولية الملقاة على عواتقنا في هذه المباراة المهمة، وسندخل المباراة من أجل تحقيق الفوز، وندرك أن المنتخب البرازيلي من أقوى المنتخبات في البطولة ويقدم مستويات فنية رائعة ويملك لاعبين مميزين، ولكن ثقتنا كبيرة في الله سبحانه وتعالى ثم في أنفسنا، لتقديم أنفسنا بشكل جيد ونطبق خطة مدربنا لتحقيق الفوز".
ووصف مدرب منتخب البرازيل ني فرانكو المباراة بالصعبة وقال" يجب أن نصحح بعض الأشياء الفنية التي وقعنا فيها في مبارياتنا الماضية, لأن الخسارة في بارانكيا تعني العودة إلى الديار، فالمنتخب السعودي سجل أهدافاً كثيرة في الدور الأول، وهو فريق هجومي جداً، وسنحتاج إلى أن نلعب بشكل أفضل لكي لا نتفاجأ".

صحيفة الجماهير الالكترونية

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك