نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




استهلت البرازيل، حاملة اللقب في النسختين الأخيرتين، حملة الدفاع عن لقبها بتعادل أبيض مخيّب مع فنزويلا على ملعب "سيوداد دي لا بلاتا"مساء اليوم الأحد في الجولة الأولى من تصفيات المجموعة الثانية في كأس أميركا الجنوبية "كوبا أميركا" لكرة القدم التي تستضيفها الأرجنتين حتى 24 تموز/يوليو الحالي.

ويأتي هذا التعادل المخيّب اليوم، ليؤكد حالة المنتخب البرازيلي غير المستقرة في الآونة الأخيرة والمقلقة إذ قدم بطل العالم خمس مرات مستويات متفاوتة في اللقاءات الودية التي خاضها استعداداً لكوبا أميركا فهو كان خسر أمام الأرجنتين صفر-1 في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وأمام فرنسا بالنتيجة ذاتها في شباط/فبراير الماضي وتعادل سلباً مع هولندا الشهر الماضي.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


وكانت البرازيل تمني النفس اليوم بالفوز في مباراتها الأولى في "كوبا أميركا" وتلميع صورتها وطمأنة جماهيرها خصوصاً أنها تستعد لاستضافة نهائيات كأس العالم عام 2014 في حين حققت فنزويلا، التي تهوى لعبة "البايسبول" أكثر من كرة القدم، إنجازاً إذ كانت فازت مرتين فقط في 49 مباراة في 14 مشاركة لها في المسابقة القارية.


المباراة التي انتظرها عشاق الكرة المستديرة في العالم أجمع، تأخر انطلاقها حوالي عشر دقائق لأسباب تنظيمية غير واضحة، فلم يعزف النشيدان الوطنيان للمنتخبين في البداية كما تم توقيفها في الدقيقة 28 لوقت قصير بسبب دخول كلب المستطيل الأخضر الذي سرعان ما سار نحو النفق المؤدي لغرف تغيير الملابس بعد أن جرى وراءه رجال الأمن، لتستكمل المباراة.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


"التعادل جاء عن جدارة واستحقاق"


وعقب اللقاء، أكد مدرب فنزويلا سيزار فارياس أن التعادل السلبي لفريقه مع البرازيل جاء عن جدارة واستحقاق، مشيراً إلى أن المنتخبين تعادلا بنتيجة سلبية قبل أقل من عامين في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


وأوضح فارياس: "ربما أصبح التعادل السلبي عادة بين الفريقين. نعمل على تطوير مستوانا. المنتخب البرازيلي يلعب بشكل رائع وسيطر على مجريات اللعب في فترات عديدة ولكننا لن نستسلم على مدار المباراة.. نتميز بالتنظيم والتعاون بين اللاعبين. وعندما حانت الفرصة قدم الفريق أداءً جيداً. وعندما كان من الضروري على اللاعبين أن يكافحوا، لم يتأخر أي منهم عن أداء واجبه".


"التعادل رفع معنوياتنا"


من جانبه، كشف لاعب الوسط فرانكلين لوسينا، أن التنظيم هو أبرز أسلحة الفريق في مواجهة منافسيه لافتاً إلى أن التعادل مع البرازيل رفع من معنويات الفريق الذي سيواصل العمل باجتهاد وتواضع لأن التعادل اليوم حفّز الفريق على تحقيق نتائج جيدة في البطولة.

وأضاف لوسينا: "نثق في قدرتنا على تقديم شيء مهم لبلدنا من خلال تحقيق نتائج جيدة في البطولة الحالية.

وأكد ريني فيغا حارس مرمى الفريق: "التعادل كان مهماً للغاية بالنسبة لنا لأنه سيحفزنا في المباريات التالية. نعترف بأننا لم نحقق شيئاً حتى الآن وعلينا التفكير في مباراتنا أمام الإكوادور. جئنا إلى هنا لتحقيق الانتصارات وليس للمشاركة فقط".


التشكيلتان:



البرازيل



جوليو سيزار - داني الفيش – لوسيو – تياغو سيلفو – اندريه سانتوس – غانسو- لوكاس – راميريز (ايلانو د75) - روبينيو (فريد د65) – نيمار – باتو (لوكاس د 75).


فنزويلا


فيغا – روزاليس – غرانادوس – فيزكاروندو – سيتشيرو – لوسينا – غونزاليز (دي جورجيو د85) - رينكون – ارانغو – روندون (مورينو د 64) – ميكو (مالدونادود 78).

أدار المباراة الحكم البوليفي راؤول أوروزكو.





المصدر: إيلي مندلق - الجزيرة الرياضية

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك