أكدت مصادر مطلعة أنه لن يكون بمقدور منصور البلوي رئيس نادي الاتحاد الأسبق، التقدم في السباق على رئاسة النادي خلفا للمهندس إبراهيم علوان الذي ينتهي تكليفه بنهاية الموسم الحالي، بعد أن تلقى خطابا يفيد بذلك، ما حدا به إعلان ابتعاده عن الوسط الرياضي بشكل كامل.

وكان البلوي قد أعلن ابتعاده عن الوسط الرياضي بعد استقالته من منصبه قبل ثلاثة مواسم تقريبا، إلا أنه عاد الموسم الحالي مبديا رغبته في العودة مجددا إلى رئاسة النادي في حال فتح المجال وعقد جمعية عمومية للنادي.

يشار إلى أن علوان كلف برئاسة النادي بعد استقالة إدارة الدكتور خالد المرزوقي بعد مضي عام من توليها رئاسة النادي، فيما بات اللواء محمد بن داخل الأقرب لرئاسة النادي، ولا سيما أنه يجد قبولا من أعضاء شرف النادي، رغم دخول أحمد محتسب في الخط. في شأن آخر، لم تستفد جماهير الاتحاد من تجمعها حول النادي أمس شيئا لعدم وجود أي مسؤول إداري أو فني، في أعقاب خسارة فريقها كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال على يد الأهلي بركلات الترجيح 2/4، حيث شكت لنفسها الخروج المرير من الموسم الحالي صفر اليدين، وزادت معاناتها بعد أن علمت بعدم تقدم البلوي لرئاسة النادي.

على صعيد مباراة الأهلي، كشفت مصادر أن المدرب البلجيكي ديمتري استمع إلى نصيحة أحد مساعديه إما حسن خليفة أو حمزة إدريس باللعب بمهاجمين بدلا من مهاجم واحد، ما دفعه إلى الزج بمحمد الراشد بجوار الجزائري عبد الملك زيايه، فظهر فريقه بمستوى متدن.


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك