نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
سيكون إستاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة غداً الأحد مسرحاً للقاء الكلاسيكو الذي يجمع الاتحاد والهلال في إياب الدور نصف النهائي من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال، بينما يلتقي بعد غد الاثنين على نفس الملعب الأهلي مع الوحدة. ويتطلع الاتحاد حامل اللقب لتحقيق مبتغاه وبلوغ النهائي عندما يستضيف الهلال بعد فوزه ذهاباً 3-صفر، في حين يتوقع أن تكون المباراة الثانية حماسية بعد تعادل الفريقين 2-2 ذهاباً.ويتطلع الهلال لرد الاعتبار أولاً لكن جميع الترشيحات تصب في مصلحة الاتحاد نظراً للنتيجة الكبيرة ذهاباً.
ويدرك مدرب الاتحاد البلجيكي ديمتري دافيدوفيتش أهمية المباراة، وبالتالي سيلعب بطريقة متوازنة دفاعاً وهجوماً وسيحاول استغلال الاندفاع الهلالي من خلال الهجمات المرتدة السريعة.ويبرز في الفريق نخبة من ألمع النجوم يتقدمهم محمد نور وأسامة المولد وسعود كريري والعماني أحمد حديد والجزائري عبدالملك زياية والبرتغالي باولو جورج.
وأبدى جورج ارتياحه بتواجده في الاتحاد وأنه يشعر داخله بروح الأسرة الواحدة: “سيكون تركيزنا داخل الملعب أكبر بعد النتيجة التي تحققت في المباراة الماضية ومسألة التسجيل تحتاج إلى التركيز ومتى ما دخل اللاعب المباراة بدون ضغوط فإنه يستطيع أن يكون متواجداً بشكل ايجابي وتسجيلنا لهدف ينهي المباراة مبكراً، وهذا ما نسعى لتحقيقه”.
أما الهلال الذي ما زال يعيش صدمة الثلاثية، فسيندفع للهجوم بغية تسجيل هدف مبكر يخلط أوراق الاتحاد ويشكل ضغطا على لاعبيه ومن ثم محاولة تعديل النتيجة ولكن هذا الأمر يتطلب جهداً كبيراً وتركيزاً عالياً.وسيفتقد الهلال لجهود لاعبه السويدي كريستيان ويلهلمسون الموقوف وربما ياسر القحطاني وأسامة هوساوي بداعي الإصابة، ولكنه يملك عناصر مؤثرة أمثال عبدالله الزوري والروماني ميريل رادوي ومحمد الشلهوب وأحمد الفريدي وعبدالعزيز الدوسري.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك