نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

فجر اللقاء الصحفي الذي أجراه قائد النصر السابق ماجد عبدالله مع صحيفة عكاظ أزمة كبيرة في البيت النصراوي , والذي أكد من خلاله أنه لم يستلم حقوقه المادية من حفل إعتزاله والذي أقيم قبل ثلاث سنوات .
حيث أثار التصريح أزمة في نادي النصر , و بادر رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي بإرسال رسالة جوال إلى اللاعب ماجد عبدالله أبدى فيها غضبه وعتبه على تصريحه الصحفي (بحسب برنامج الجولة على قناة لاين سبورت) , مؤكداً أنه يستغرب أن يلجأ نجم بحجم ماجد لوسائل الإعلام للمطالبة بحقوقه المادية .
وكانت وسائل إعلام سعودية وقنوات فضائية عدة تناقلت اللقاء الصحفي لماجد عبدالله ووصفته بقنبلة الموسم, والذي تحدث فيه بشفافية عن أمور تخص البيت النصراوي , من أبرزها رفضه لحضور سعد الحارثي حفل إعتزاله وكذلك مطالبته لإداري الفريق سلمان القريني بالاستقالة فوراً واصفاً استقالاته الثلاث التي تقدم بها ” بالفيلم ” المنسق مع إدارة الفريق بهدف الضغط على أعضاء شرف فريق لتقديم الدعم للنادي .
جدير بالذكر أن رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي يتواجد منذ شهر في الولايات المتحدة الأمريكية في رحلة علاجية .

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك