توج الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة (نيابة عن سمو ولي العهد) وبحضور الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب، الهلال بكأس ولي العهد للمرة الرابعة على التوالي والأولى بالشكل الجديد للكأس بعد أن مزق لاعبو الفريق الأزرق شباك المستضيف الوحدة بخماسية نظيفة في المباراة الختامية التي أقيمت على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز بالشرائع (مكة المكرمة).

وواصل الهلال تأكيد زعامته البطولية وألهب أكف جماهيره الهادرة في مدينة الملك عبدالعزيز بالشرائع ومن خلف الشاشات، واعتلى المنصة بالرقم البطولي (51) حتى أن جماهيره رفرفت بالرقم (51) في المدرجات مع تسجيل الهدف الثاني وظلت تتمايل بها طربا طوال الوقت المتبقي، وبقيت في المدرجات حتى آخر رمق من الاحتفالات.
تناوب على تسجل الأهداف أحمد علي (24) ، عبدالله الزوري (60) ، محمد الشلهوب (69) ، ويلهامسون (71) ، ونواف العابد (78).
دخل مدرب الوحدة المصري مختار المختار بتشكيل مكون من: فيصل المرقب ، عدنان فلاته ، ماجد بلال ، سليمان السليمان ، إبراهيم الزبيدي ، عبدالخالق برناوي ، عصام الراقي ، يوسف القديوي ، سلمان مؤشر ، مهند عسيري ، مختار فلاته .
بينما دخل الأرجنتيني كالديرون مدرب الهلال بتشكيل مكون من: حسن العتيبي ، لي يونج، أسامة هوساوي، ماجد المرشدي، عبدالله الزوري ، ميريل رادوي ، أحمد الفريدي، محمد الشلهوب، ويهامسون، ياسر القحطاني، أحمد علي.

جاءت بداية المباراة على غير العادة في المباريات الختامية حيث لم يكن جس النبض حاضرا بل كان كل فريق يبحث عن هدف التقدم وكاد الهلال أن يفتتح التسجيل عن طريق لاعبه ياسر القحطاني بعد خطأ من مدافعي الوحدة بيد أن الكرة ذهبت لخارج الملعب ، أتبعها ويلهامسون بكرة عرضية أخرجها المدافع الوحداوي لركنية ، رد لاعب الوحدة مهند عسيري بكرة مقصية بجوار القائم الهلالي د12 ، ومع مرور الدقائق تبادل الفريقين الكرات دون خطورة على أي من الحارسين.

وفي الدقيقة 24 كان ياسر وراء هدمة أول هدف بالعودة والتمرير لويلهامسون على الطرف الأيمن تلاعب بمدافع الوحدة فلاته ولعبها عرضية لتجد المنطلق أحمد علي وضعها قوية برأسه في الشباك ، مفتتحاً التسجيل لفريقه .

بعد الهدف حاول لاعبوا الوحدة إدراك التعادل وكاد لاعبه عصام الراقي أن يفعل ذلك بضربة حرة مباشرة إعتلت العارضة د33 ، وقبل نهاية الشوط بخمس دقائق كاد الهلال أن يضاعف الغلة بفرصتين كانت الأول من تسديدة الشلهوب أمسكها الحارس فيصل المرقب، قبل أن يطلق رادوي كرة صاروخية من متصف الملعب اعتلت العارضة الوحداوية ، انتهى معها الشوط الأول بتقدم الزعيم بهدف دون رد .


الشوط الثاني
لم يتغير الحال عن ما كان عليه في الشوط الأول حيث كان الهلال الطرف الأفضل بل استطاع في هذا الشوط الوصول للشباك في 4 مناسبات .
ومع مطلع الشوط كاد ياسر القحطاني أن يعزز النتيجة بتسديدة قوية أبعدها المرقب لضربة ركنية ، عاد بعدها القحطامي ليهيء كرة لزميله أحمد علي بيد أن الأخير تباطأ في تسديدها ليتدخل الدفاع ويبعدها .
رد عسيري بتسديدة للوحدة ذهبت لأحضان الحارس ،
وفي الدقيقة 60 عزز الهلال النتيجة بواسطة لاعبه عبدالله الزوري بعد متابعته لعرضية ويلهامسون ووضعها قوية في الشباك .
وكان لاعب الوحدة مهند عسيري مصدر الخطورة من جانب الفرسان بفضل تحركاته ووصولهه في العديد من الكرات للمرمى الهلالي ، وكاد ذات اللاعب أن يقلص النتيجة بعد تسديدة قوية حولها العتيبي لضربة ركنية .

وتقدم محمد الشلهوب إلى ماقبل 20 مترا مسددا أ{ضة على يسار الحارس الوحداوي هدفا ثالثا د70 . بعدها بثلاث دقائق فقط سجل الهلال هدفه الرابع من مرتدة نموذجية وصلت لويلهامسون المنطلق من الخلف الذي تلاعب بالحارس قبل أن يضعها في المرمى الخالي .
حاول لاعبوا الوحدة تسجيل هدف الشرف وإثبات الحضور بيد أن ذلك اصطدم بالتفوق الدفاعي للهلال وتماسك الفريق .
وأطلق البديل نواف العابد رصاصة الرحمة على الوحداويين بتسجيله الهدف الخامس بعد أن انفرد بالمرمى ووضعها بشكل جميل وأنيق في الشباك د81 .
لتمر الدقائق الأخيرة من الشوط وسط محاولات وحداوية لاتكاد تذكر .
وبذلك يحقق الهلال اللقب والكأس بالشكل الجديد



الـــــــــــف

الـــــــــــف

الـــــــــــف

الـــــــــــف

الـــــــــــف

مليــــــــون

ترليــــــــون

مبروووووك

لـــــــــــكل

الامـــــــــه

ا لهلاليــــه

البطـــــوله

الـــــــــ51

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك