جميله هي الحكايات التي نسمعها من اجدادنا
اذ انها ملئى بالعبر والحكم وفوق ذلك فيها من التشويق ولفت الانتباه مايجعلك تقول
اي ابداع هذا في سرد القصص
ولانها اعجبتني احببت ان تقرؤها


الحكاية



في يوم من الايام وفي فصل الشتاء قرر ملك البلاد ان يخرج كي يتفقد احوال الرعية
فاصطحب معه وزيره في رحلته وبدا مشوارهما
مرا على البحر واذ بصياد يقف على الشاطئ وقد رمى بشباكه
اراد الملك ان يتحدث معه فذهب اليه
وقال
ثلاثة في ثلاثة في ثلاثة مااغنوك عن ثلاثة ؟
الصياد : لا مااغنوني
الملك : الم تسري مبكرا ؟
الصياد : بلى سريت مبكرا
الملك : سريت !! واين سريتك ؟؟
الصياد : اخذوها الرجال
الملك : وكيف حال الاثنين ؟
الصياد : صاروا ثلاثة
الملك : كيف حال الجماعة ؟
الصياد : تفرقوا
الملك : كيف حال البعيد ؟
الصياد : صار قريب
الملك : لاتبع برخيص
الصياد : لا توص حريص
لم يفهم الوزير شيئا مما سبق .... وسال الملك عما دار بينه وبين الصياد
نظر اليه الملك
وقال : انت وزير لي ولم تفهم كلامي !! امهلك ثلاثة ايام اما ان تاتيني بالمعنى او اقطع راسك
فكر الوزير في ان يذهب ويسال الصياد
الصياد : اريد صندوقين كبيرين من المال والمجوهرات اولا
احضر الوزير طلبه


الصياد : اما السؤال الاول فقد سالني :
الم تغنك ثلاثة اشهر في الصيف وثلاثة اشهر في الخريف وثلاثة اشهر في الربيع عن اشهر الشتاء الثلاثة البارده
فاجبته لا لان صيدي ليس بالوفير


واما السؤال الثاني : فقد سالني ان كنت تزوجت في سن مبكرة واجبته بنعم
وسؤاله عن سريتي فيعني ابنائي وقد اخبرته انهم من البنات وقد اخذهن ازواجهن ( أي تزوجن ورحلن )


والاثنين يعني قدماي واجبته انهم اصبحوا ثلاثة بعكازي الذي استخدمه
والجماعه يقصد بها اسناني فاجبته انها سقطت وتفرقت مع كبري في السن
واما البعيد فيقصد نظري اخبرته انه ضعف ولم اعد ار كالسابق الا ماتحت قدماي
ونصيحته الا ابيع برخيص أي الا اخبرك بالاجابه دون مقابل


فرح الوزير بالاجابه لان فيها حفظا لحياته
بعد ايام قرر الملك العودة الى الصياد مع وزيره وهنا اراد الثاني ان يثبت جدارته
الوزير : ايها الصياد كم عدد نجوم السماء
الصياد : بعدد شعر ذيل فرسك
الوزير : اتهزا بي
الصياد : عدها ان شئت
وطبعا لايستطيع فعل هذا فسكت
الوزير : ايها الصياد اين يقع نصف الدنيا
امسك الصياد عصاه وقذفها بعيدا حتى غرزت في الرمال
وقال : هناك نصف الدنيا
الوزير : اتهزا بي
الصياد : قس المسافه ان اردت
التزم الوزير الصمت
الوزير : ارني كيف يتغير الزمان
هنا طلب الصياد ان يتبادل ملابسه مع الوزير وحينما لبس لباس الوزير
قال :
هكذا تغير الزمان واصبحت انا الوزير وانت الصياد
في هذه اللحظه
قال الملك : وهو كذلك وانت من اليوم وزيري
وبذلك اصبح الصياد الذكي الفطن وزيرا للملك الذكي الفطن ايضا بدلا من ذلك الوزير محدود الافق
وكما يقال فقد وافق شن طبقة


اتمنى تكون اعجبتكم

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك