عفواً عزيزي القارئ اليوم سوف اصطحبك معي الى محافظة شروره تلك المدينه التي تقبع وسط كثبان ورمال الربع الخالي من الجنوب الشرقي للمملكه.وتبعدعن محافظة المخواه(900) كيلومتر فالطريق الذي تسلكه من مدينة نجران بأتجاههاطريق يتغلغل بك داخل الصحراءحتى لاتكاد ترى شي يوحى بوجود حياه بين كثبانها وكأنك تسافر الى المجهول في مغامره لاتدري الى ماذا سوف ينتهي بك المصيرفيها!! لقد عشت فيها سنتان واربعة اشهركانت كفيله بأن اتعلم منها الكثير مثل الصبر والاعتماد على الذات والتكيف معى نمط الحياه هناك .فمن اشهر قبائلها (الهمامي)و(النهدي)تلك القبائل لما امتازت به من دماثة الاخلاق والكرم والجود والبساطه في التعامل مع الاخرين والثقه بهم .فعندما تلتقي بأحد اً من سكانها فلا تتعجب عندما يقول لك ((قويتو)) فما عليك الا ان تقول ((نجيتو)) فهذه كلمتان لترحيب الاولى : تفيد بأنك قويت ونشطت ولم يكن بك بأس سوا من سفر اوغيره. والثانيه: انتم سلمتم ونجيتم من كل بأس
اخوكم/عبد الرحمن الســــــــــــديري

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك