مصبات نهرية قديمة في المخواة


يتوزع على امتداد وادي الاحسبة جنوب المخواة الكثير من الروافد والشعاب التي ربما كانت يوما من الايام مصبات لانهار هادرة تنساب عبر تعرجات تلك الاودية حتى تلتقي مع وادي الاحسبة العملاق الذي ربما كان أيضا نهرا عظيما يصب في البحر الاحمر .
إن وجود الكثير من الرواسب الكلسية الضخمة التي يصل ارتفاع بعضها الى اكثر من طول عمارة مكونة من ثلاثة طوابق ووجود احزمة كلسية ممتدة حول جوانب تلك الاودية قد تكلست على انواع مختلفة من الصخور النارية والمتحولة ربما يرجع تاريخها الى فترات مطيرة قبل آلاف السنين.
ومن خلال البحث المبدئي والتتبعي لاكثر من أربعة روافد تصب في وادي الاحسبة وجدنا الكثير من التكلسات الجيرية المتحجرة عند مصبات الانهار وعلى جنبات الاودية مشكلة كتلا ضخمة وممتدة على طول تلك الاودية . كما وجدنا الكثير من تلك الكتل الكلسية قد جرفتها السيول الى مسافات بعيدة عن اماكن تشكل تلك الكتل الضخمة والتي يمتد بعضها الى مسافات طويلة يحوي بعضها كهوفا ومغارات واسعة تسكنها السباع .
ففي شعب السطايح القريب من سد الاحسبة الجديد يوجد الكثير من التكوينات الكلسية الضخمة التي تنتشر على جنبات الوادي وفي بطون الشعاب وتمتد لمسافات بعيدة ربما لايستطيع متتبعها بلوغ اخرها في ظرف ساعة مشيا على الاقدام وعلى طول الرافد أو الشعب نجد تلك التكوينات الكلسية ملتصقة بجوانب الاودية قد تكلست على انواع من الصخور الصلبة كما انها قد تتكلس على بعض جذوع الاشجار التي ونتيجة لتحللها خلفت ثقوبا وحفرا غائرة تشبه خلايا النحل . كما تشكل من بعضها كهوفا كبيرة وغائرة داخل الجبل الكلسي لتكون ملجأ للسباع كما يوضح ذلك بعض من رافقونا من الرعاة .
وفي شعب ضهاه القريب من سابقه لا يختلف الوضع كثيرا فهو أيضا يشتمل على الكثير من التكوينات الكلسية الضخمة والتي تتوزع على جنبات الوادي لمسافة تزيد عن الساعة مشيا على الاقدام كما ان شعب ضهاه يتفرع في اعلاه الى فروع كثيرة كل فرع منها يوجد به هذه التكلسات الجيرية .وهذا دليل قوي ان انهارا وشلالات ضخمة كانت تنهمر عبر الاف السنين من خلال هذه الاودية والشعاب يظهر ذلك في اسفل مصب النهر وبالقرب من التقاء شعب ضهاه مع وادي الاحسبة حيث كشف سيل وادي الاحسبة الذي حول مؤخرا بفعل اعمال السد ليلتف في مسيره على جبل الخيمة مارا باسفل وادي ضهاه ليكشف بعد جرفه للتربة عن امتداد تكون جيري ضخم من الرواسب النهرية المؤلفة من طبقات متتالية من الرمل الغريني ( الطمي) والطمي الرملي المتداخل مع طبقات من الحصباء يغطي مساحة كبيرة من منطقة التقاء الشعب مع وادي الاحسبة .بينما يتحجر في الاطراف على الكثير من الصخور النارية الصلبة .
وهناك الكثير من الشعاب على امتداد وادي الاحسبة بها تكوينات جيرية ضخمة ايضا مثل تلك الموجودة في بعض شعاب وروافد وادي طفالة الذي يصب بدوره في وادي الاحسبة .
وبعد البحث والتحري وجد انه هذه الظاهرة ليست مقصورة على روافد وادي الاحسبة فحسب وإنما يظهر ذلك في أودية وشعاب شمال المخواة وجنوبها بالقرب من وادي بطاط .
ففي شعب الخانق قبل نفق قلوة شمال محافظة المخواة يوجد اثار مصب نهري قديم فقد تكون جبل كلسي ضخم تحجر وتعلق الى الشمال من مصب النهر وقد وجد فيه كهف معلق ومسقوف بالخشب استخدمه الانسان قبل مئات السنين .
كما وجد جبل كلسي كبير ايضا في احدى شعاب وادي ممنا الى يسار الطريق المؤدي الى قرى ممنى .
وفي غرب وادي بطاط وجد في وادي الخوارم تكونات كلسية ضخمة سمي الشعب بها وهي مايطلق عليها عند العامة ( خوارم ) . وهناك الكثير من هذه التكوينات الكلسية تتوزع على كثير من الشعاب حول المحافظة لكن يصعب حصرها وتتبعها لكن يبقى السؤال : متى تكونت تلك التكوينات الكلسية الضخمة وفي أي عصر وهل ستحظى المنطقة بدراسة جيولوجية تحدد ابعاد وامتدادات وسمك وعمر وخصائص هذه التكوينات الكلسية ؟

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك