لن يكون بمقدور مصر أن تنام هذه الليلة هادئة؛ فرحا وابتهاجا باللقب الخامس لكأس أمم أفريقيا التي حققتها مصر على أرضها مساء الجمعة، وذلك عقب فوزها على منتخب كوت ديفوار بضربات الترجيح بعد مباراة سجال بين الفريقين، لعبت فيها أكثر من مئة وعشرين دقيقة، لم يفلح أي أحد من المنتخبين في تسجيل هدف فيها ليحتكم الفريقان لضربات الترجيح، التي استطاع عصام الحضري أن يروضها لصالح مصر بعد أن صدّ ركلتي جزاء كان إحداها من دروجبا لتـنتهي الركلات بفوز مصر بأربع ركلات مقابل ثلاث لكوت ديفوار.
بدأت المباراة بسيطرة مصرية ميدانية أطلق من خلالها عمرو زكي في الدقيقة الخامسة تسديدة مرت خلف القائم الأيمن، وفي الدقيقة (13) أرسل عبد الظاهر السقا قذيفة أرضية مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى تيزييه، وردّ عليه جنجنيري بعد أن وصلت له ضربة حرة لتصل إلى رأسه لكنها علت قائم الحضري. وفي الدقيقة (20) سدد دروجبا كرة قوية استطاع الحضري التصدي لها.
واضطر المدرب حسن شحاته في الدقيقة (22) إلى استبدال وائل جمعة بأحمد فتحي لإصابة الأول، وفي الدقيقة (35) صوب عمرو زكي كرة مرت بجوار مرمى تيزيه من تمريرة عرضية لبركات، وفي الدقيقة (39) لعب دروجبا كرة برأسه اعتلت العارضة بقليل.
وفي الوقت بدل الضائع أطلق أكالي كرة أرضية قوية أمسكها الحضري بثبات، ليعلن بعدها الحكم نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي مستوى ونتيجة. وفي الشوط الثاني كان المنتخب الإيفواري أخطر من حيث الهجمات والتنظيم داخل الملعب مستغلا عددا من الكرات المقطوعة في منطقة المناورة، وافتتح أرونا في الدقيقة (49) الهجمات الإيفوارية بكرة قوية على يمين الحضري ولكنها خرجت لضربة مرمى، وحاول منتخب كوت ديفوار تشكيل عدد من الهجمات لكنها كانت تقف أمام صلابة الدفاع المصري، وفي الدقيقة (61) صوب أحمد حسن قذيفة عرضية لكنها كانت خارج المرمى، ورد عليه دروجبا في الدقيقة (64) بقذيفة أرضية على يمين الحضري.
ونشط المنتخب المصري قليلا في الثلث الثاني من الشوط الثاني بفضل تحركات أبو تريكة التي شكلت مصدر قلق لمنتخب كوت ديفوار، وكانت الفرصة سانحة لمنتخب كوت ديفوار للتقدم في الدقيقة (77)، لكن دروجبا طوح بالعرضية التي وصلت له فوق العارضة المصرية، وردّ عليه عبد الظاهر السقا بتصويبه مرت بجوار القائم ، وألغى الحكم مراد الدعبي هدفا لمصر في الدقيقة (84) بحجة تسلل عمرو زكي لحظة تسديد أحمد حسن كرة قوية ارتدت من الحارس لعمرو زكي، الذي كان في موقع تسلل قبل أن يسجل هدفا ألغاه الحكم فيما بعد، لينتهي الشوط الثاني سلبيا دون تسجيل أهداف، ويضطر الفريقان لتمديد الوقت لأشواط إضافية. وقدم المنتخب المصري في بداية الشوط الأول أداء جيدا وسيطر على بدايته، وفي الدقيقة الرابعة من الوقت الإضافي احتسب الحكم ضربة جزاء لصالح محمد بركات بعد عرقلة من كوالا، لكن أحمد حسن سدد الكرة باتجاه القائم الأيمن لتضيع أكبر فرصة لمصر في المباراة، ورد عليه أرونا بقذيفة أنقذها الحضري ببراعة، أتبعها كوني بقذيفة أخرى أبعدها الحضري مرة أخرى لينتهي الشوط الأول بدون أهداف.
وفي الشوط الإضافي الثاني تراجع أداء منتخب مصر كثيرا وسيطر المنتخب الإيفواري على مجرياته تماما وحصلت له عدد من الفرص ابتداء من كرة فاي التي أنقذها الحضري، و أطاح إبويه بالكرة التي وصلت إليه وهو على بعد ياردات من مرمى الحضري، وحاولت مصر تهدئة المباراة لتمديدها للركلات الترجيحية، وكان لها ما أرادت بعد أن أعلن الحكم نهاية المباراة والاحتكام لضربات الجزاء، التي ابتسمت لمنتخب مصر وذلك عندما تمكن من تسجيل أربع ركلات من أصل خمس، فيما لم يتمكن منتخب كوت ديفوار إلا من تسجيل ثلاث ركلات بعد أن صد الحضري ركلتي جزاء.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الوفاق
http://www.alwifaq.net/news/akhbar.php?do=show&id=8460

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك