التقرير منقول من احد المنتديات
للمعرفة والاستفادة


أقدم نفق في الجزيرة العربية البغاز تقرير مصور




بسم الله الرحمن الرحيم
تقديم
تفقدت في رحلتي الصيفية إلى الشمال الغربي من بلدي الحبيب
خط سكة حديد الحجاز في بعض أجزاءه حيث رأيت أصالة
البناء ومتانة الانشاء وروعة الهندسة المتقنة .تعدد محطاته وكثرة
جسورة.وعباراته مع مروره بمناطق
تضاريسية صعبة من عقبات ومنحنيات وأودية وجبال ورمال
وغيرها ما يدهش الزائرين.
إلا أن أيدي العابثين والطامعين والباحثين عن االكنوز في آثارنا لم
يتركوا محطةً ولامبنى ولا أثراً من آثار السكة إلا وتجد
العبث الواضح في جنباته.بل أن جميع قضبانه بلا استثناء انتزعت
للأستفادة منها !!!
فأصبح الان أثراً هامداً بعد أن كان عامراً ينقل الحجاج والمعتمرين
من أنحاء العالم الاسلامي إلى الديار المقدسة
ويذكر المؤرخون تاريخ وصول أول القطارات إلى المدينة حاملة زوار الديار المقدسة.
حيث استقبلت بالبكاء والدعاء للسلطان عبدالحميد الثاني
الذي يعتبر هذا العلم من أروع إنجازاته من الناحية الدينية والحضارية
إذ استطاع هذا المشروع العملاق الذي امتد العمل فيه ثماني سنوات
أن يقدم خدمات جليلة لحجاج بيت الله الحرام،تمثلت في اختصار
وقت هذه الرحلة الشاقة التي كانت تستغرق شهورًا، يتعرضون
فيها لغارات قطاع الطرق ومخاطر ومشاق الصحراء، فأصبحت الرحلة بعد إنشاء هذا الخط الحديدي.الذي بلغ طوله
(1320) كم تستغرق أيامًا معدودة ينعمون فيها بالراحة والأمان

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

السلطان عبدالحميد الثاني الذي يعتبر خط الحديد انجازاً من انجازاته ولكنه نحي عن الخلافة بمؤامرة
من اليهود والعلمانيين حيث اتهم بالرجعية ...

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


(عزت باشا العابد) الذي ولاه السلطان عبدالحميد لجمع التبرعات والاشراف على بناء الخط
ويقال أن فكرة بناء الخط هي من فكرة حيث طرحها على السلطان عبدالحميد فوافق عليها .
:::::::



نفق البغاز
لا انه ما أهالني في هذا الخط هو هذا النفق العظيم الذي يعتبر مثالاً لمتانة البناء وعظمته الذي يسمى البغاز أو البوغاز
وهي كلمة تركية بمعنى النفق أو المضيق .حيث يعتبر بحق تحفة معمارية أبدع المهندسون في إخراجه بهذه الروعة والمتانة يقع هذا النفق بين محطة الأخظر
ومحطة المستبقة(المسطبغة) بطول تقريبي 200م
وكان دخولنا إلى النفق عن طريق محطة الخميسة بطريق المعظم مروراً بقرية الأخظر وانتهاءً بتبوك
وكان معظم سيرنا على أنقاظ السكة الحديد..

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

قبل الوصول إلى النفق نجد الشقوق الكبيرة تمهيداً للنفق.
::::::::

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الوصول إلى النفق
::::::

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


الدخول فيه
::::::

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

ظلام دامس داخل النفق
::::::

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

اقتربنا من النهاية
::::::

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الخروج من النفق ولاحظوا الأعداد الكبيرة من الخفافيش


التي كانت تتخذ من النفق مأوى لها التي أزعجها دخولنا!


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

خط السكة الحديد انتزعت قضبانه جميعها ولاتجد لها أثراً إلا في في بعض المحطات المغلقة
::::

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

بعضها أصبح سياجاً للمزارع
::::

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

والبعض منها أصبح سقوفاً للمنازل
::::

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صورة لمحطة المعظم وهي من أعظم المحطات على الطريق إلتقطت من أحد أبراج قلعة المعظم ويظهر
في الصورة مبنى المحطة وبركة القلعة الشهيرة...
::::

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
للتاريخ
هذه صورة لمحطة المعظم في عز مجدها وتلاحظون النشاط بها والقضبان والقطارات وغيرها
::::


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


وهذه صورةً لها هذا الصيف ومن نفس المكان أخرجوا الفروق

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك