[TABLE****="width:90%;background-color:black;border:8px double green;"]
سوق محايل الشعبي" مخزون تراثي يجذب الزوار

يعد التراث والموروث الشعبي من ابرز عوامل الجذب السياحي الذي عادة ما يجد الاقبال ويحظى بالاهتمام وحب الاطلاع من الزائرين والسياح بمختلف طبقاتهم ومجتمعاتهم وسوق السبت الشعبي بمحافظة محايل عسير يعد من اكبر الأسواق الشعبية في منطقة عسير الذي يزخر بموروث هائل متنوع وهو ما اكسبه شهرة واسعة واقبالاً كبيراً من المشتين والزائرين للمحافظة للاستمتاع باجوائها الدافئة خلال هذه الأيام . "الرياض" رصدت جانباً من هذا الاقبال السياحي وتجولت في سوق محايل الشعبي المعروف بسوق السبت هذا السوق الذي كان يقام يوماً واحداً في الأسبوع الا انه اصبح طوال الأيام الأسبوع يعج بالحركة التجارية النشطة له ثوابته وخصوصيته التاريخية والشعبية والتراثية وشهرته الواسعة التي وصلت الى جميع مدن ومحافظات المملكة نظراً لما يضمه من معروضات متنوعة من الصناعات والحرف المحلية الفريدة يقبل عليها المتسوقون السياح والزوار من جميع انحاء المملكة خاصة في هذا الموسم الشتوي الذي يزدحم بالمتسوقين، رصدنا خلال جولتنا عدداً من المعروضات الشعبية والصناعات اليدوية والملبوسات القديمة والمأكولات الشعبية والأدوات الفخارية والتمور والخضار والفواكه والعسل والسمن البلدي وزيت السمسم والذرة والحبوب والأغنام والعديد من الصناعات اليدوية والتراثية وخلال ذلك التقينا بعدد من الباعة والمتسوقين فكانت الحصيلة التالية: تحدث في البداية المواطن والبائع في السوق المواطن محمد بن حسن الهلالي قائلاً: سوق السبت يعد ويعتبر اكبر سوق شعبي في منطقة عسير بعد سوق الثلاثاء بأبها وله تاريخ كبير وماض عريق نال شهرة واسعة نظراً لموقعه المتميز، وما يشتمل عليه من معروضات وسلع متنوعة وجيدة كان هذا السوق يقام يوم السبت فقط، حيث كان يبدأ منذ بزوغ الفجر، والزحام فيه شديد بل ان الكثير من المتسوقين والبائعين كانوا في الماضي في ظل عدم توفر السيارات كانوا يأتون منذ مساء الجمعة على الجمال والدواب حتى يتمكنوا من حجز مكان لهم في السوق، الا ان وسائل التنقل وسهولة الطرق وزيادة السكان والحركة التجارية جعلت منه سوقاً دائماً على مدار أيام الأسبوع. ويعتبر سوق السبت الشعبي مجمعا لعدد من الأسواق الأخرى، حيث هناك موقع خاص بمعروضات الأواني الفخارية القديمة مثل التنور والجرة والزير وغيرها وكذلك موقع خاص لبيع التمور والسمن والعسل البلدي، وقد عملت بلدية محايل على توسعة السوق وتخصيص موقع خارج المدينة لبيع الأغنام والمواشي وكذلك موقع آخر لبيع الحبوب من القمح والذرة والسمسم. من جانبه يقول المواطن علي عسيري ان السوق يعد من اشهر الأسواق الشعبية بالمملكة. وقد وصلت شهرته الى كافة انحاء المملكة حتى انه اصبح يأتيه المتسوقون من مدن ومحافظات عدة من المناطق، ويعد هذا السوق النواة الأساسية لأسواق محايل عسير الشعبية، اما الزائر سعيد الغامدي فيقول: حقيقة ليست المرة الأولى التي ازور فيها سوق السبت بمحايل فهذه هي المرة الثانية برفقة العائلة ولا غرابة في هذا الاقبال من المتسوقين فهذا السوق يعد من افضل اسواق المملكة الشعبية ويقصده العديد من المواطنين من جميع ارجاء المملكة وأشار الى ان هذا السوق يحكي لهذه الأجيال عراقة وأصالة الماضي الجميل الذي كان يعيشه اباؤنا وأجدادنا بما فيه من موروثات وشعبيات ويقول المواطن خالد حامد الدوسري حقيقة منذ ان تجولنا في السوق ونحن نشعر بأننا نتنفس شيء من هواء الماضي وعبقه التاريخي حيث عاد بنا سوق السبت الى الماضي لسنوات طويلة وكنت اتمنى ان يتغير اسمه لانه كما اشاهد ليس سوق السبت فقط فاليوم هو يوم الخميس وعلمت ان الحركة التجارية لا تتوقف طوال ايام الاسبوع ويتفق كل من المواطن احمد الشهري وفهد السرحاني ومحسن الشعثان على اهمية سوق السبت التاريخي وروعة وطعم التسوق بين اجنحته ويؤكد البعض ان السوق بحاجة الى التوسعة وايجاد مواقف كافية وخدمات مساندة لمواكبة الازدحام والاقبال الذي يشهده ليتدخل العم سالم في الحوار ويوضح ان صورة السوق تغيرت كثيراً عما كانت عليه ابان فترة انشائه الأولى اذ كانت تقتصر على عدد من البسطات تنتشر في غير نظام وقد صنعت من سعف النخيل وبعض الحجارة اضافة الى تناثر بعض الدكاكين التي كانت عبارة عن صناديق والتي اقتصر نشاطها الاقتصادي آنذاك على تبادل انواع من الحبوب. يضاف الى هذا ان مرتادي السوق ما كانوا يجتمعون الا مع قرب صلاة العصر، وذلك لصعوبة الطريق وعدم توفر وسائل المواصلات اما اليوم فان سوق السبت يستطيع ان يتحدث عن نفسه اذ تطور كثيراً كما كان عليه سابقاً في مجالات كثيرة بفضل الجهود الكبيرة من المسؤولين في بلدية محايل عسير، حيث تم انشاء مظلات عصرية اضافة الى المحلات والبسطات التي جهزت على اكثر من صورة لتخدم بائعي السوق وزبائنه على حد سواء فهذه بسطات لبيع الحلويات وأخرى لبيع البقول والحبوب وثالثة للتمور واخرى للصناعات الجلدية وجانب للأكلات الشعبية كالحنيذ والخمير والبحيتة والسمك والعسل والسمن وغيرها كثير حيث يعد السوق الشعبي مجمعاً لعدد من الأسواق وكلها جهزت وفق طابع حضاري يتناسب وتطور العصر، ومع هذا الإعداد الفريد فقد تم التأجير للمواطنين بمبالغ رمزية لتطوير حركة البيع والشراء التي زادت هي الأخرى للمواطنين اضعافاً مضاعفة عما كانت عليه في السابق.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
[/TABLE****]

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك