((اذا أسديت يدا فانسها))
ومعناه: اذا أسديت معروفا لاحد فلا تذكره، ولاتمنّن عليه به، فتفسد عملك ومعروفك، ومنه قول الشاعر:
أفسدت بالمنّ ما أصلحت من نعم = ليس الكريم اذا اسدى بمنّان
وقول اخر :
اذا الجود لم يرزق خلاصا من الاذى= فلا الحمد مكسوبا، ولا المال باقيا
ويقال ((المنة تهدم الضيعة)) وهذا كلّه مقتبس من قوله تعالى(يا ايها الذين اامنوا لا تبطلوا صداقاتكم بالمن والاذى).

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك