(احقد من الجمل)
هذا المثل قصتة قصة
كان فية اعرابي تاجر ويتنقل بين القرى ببضاعتة التي يحملها على الجمال
اسمه قاسم ومعة ولد شقي اسمة قيس
راح قيس فركب على قعود صغير فسقط قيس من على القعود وكسرت يدة
فقام الاب فضرب القعود ضربا مبرحا
مرة الايام والشهور والسنين كبر القعود واصبح يحمل قاسم بضاعتة على هذا الجمل
فذهب قاسم بالجمال التي حمل عليها يضاعتة ومن ضمنها الجمل الذي سبق وان ضربة قاسم
ادركة الليل قبل الوصول للقرية فقرر المبيت
ابرك جمالة وعقلهاوفرش فراشة وتغطي بعباتة ونام قليل
قام قاسم لقضاء حاجتة وابتعد عن فراشة قليل وبعد دقائق رجع ليشاهد مالم يتوقعة
لقد زحف الجمل ليبرك على العبائه ويقوم بسحقها بزورة
قال قاسم فعلتها يا خائن فلما سمع الجمل صوت قاسم فعرف الجمل انه لم يدرك ما كان يتمناه فمات الجمل من القهر
فاصبح مثلا للحقد
اللهم اجرنا واياكم من الحقد
تقبلو تحياتي واحترامي

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك