)شد حيلك وسو مثله(

في أحد الطرق السريعة ، واحد مسرع فوق اللزوم وقفه الشرطي على جنب
نزل الشرطي ودار بينهم هالحديث‎ :
الشرطي : ممكن رخصة السواقة؟ ‎





السائق : آسف رخصتي ملغية لأنها أنتهت ولا جددتها‎
الشرطي : طيب أوراق ملكية السيارة؟ ‎





السائق : هذي ماهي سيارتي ، أنا سارقها‎ .





الشرطي : تقول السيارة مسروقة ؟‎





السائق : أي نعم ، بس لحظة تذكرت ، أظن أني شفت أوراق ملكية السيارة
في درج السيارة لما حطيت مسدسي فيه ‎ .





الشرطي : معك في درج السيارة مسدس بعد ؟ ‎





السائق : أي نعم ، حطيته بعد ما قتلت به صاحب السيارة وحطيت جثته في
صندوق السيارة ‎





الشرطي : وفيه جثة معك في السيارة بعد ؟‎





السائق : أي نعم ‎ .





المسكين الشرطي سمع ها الكلام قام على طول صوب المسدس على السائق





وقال له ولا حركة ، وكلم الضابط المناوب حقه وبلغه باللي سمع من
السائق وبسرعة جت سيارات الشرطة وحاصروا السيارة ، جاء الضابط وقرب
من عندالسائق وقال أتأكد أول‎.
الضابط :ممكن أشوف رخصة السواقة؟





السائق :أكيد ، تفضل ،وكانت الرخصة سليمة‎ .





الضابط: سيارة مين هذي ؟ ‎





السائق سيارتي، وهذي أوراق ملكيتها ‎ .





الضابط : لو سمحت تفتح الدرج بهدوء عشان أشوف إذا كان فيه مسدس؟ ‎





السائق كل تأكيد ، بس ترى ما فيه مسدس ، حتى شوف ما فيه أي شي في
الدرج ‎.





الضابط : طيب إذا سمحت تفتح صندوق السيارة أبلغوني أنك قلت أن فيه
جثة‎ .





السائق :ما فيه مشكلة ، الصندوق أنفتح ، ما فيه أي جثة ..؟؟ ‎





الضابط : شيء غريب ، الشرطي اللي وقفك قال أنك قلت له أن ما معك رخصة
وسرقت السيارة ومعك في الدرج مسدس وفيه جثة في صندوق السيارة‎ .





السائق :حسبي الله عليه .. .. الكذاب ، أكيد بعد قال لك أني مسرع

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك