توبة الصليق من ماي الموهبه ... مثل يتداوله الشدوان لمن ينقطع عن عاده او يتوب عن عمل كان يفعله لأي سبب من الأسباب .

قصة المثل في الروايات ... ان طائر الصليق كان يشرب من الموهبه وهي ما يخلفه المطر من مستنقعات في الجبال والهضاب .

جاءت الحمامه الحمقاء ونقرته من مؤخرته نقرة شديده أثناء ما كان يشرب

زعل الصليق من حركة الحمامه ... اللي ما لها داعي ... ومن يومها وهو ما يشرب الا من السماء .

من أجل ذلك دائماً نرى الصليق ورأسه الى السماء فاغراً فاه ويقال بأنه في هذه الأثناء تأتي قطرة من السماء لتروي عطشه .

وفق الله الجميع .

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك