نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
المدرب المغرور والعنبر صاحب الهدف ( الصقر)


فاز المنتخب السعودي على مضيفه منتخب كوريا الجنوبية بهدف دون مقابل، كما فاز المنتخب الياباني على ضيفه المنتخب الايراني بهدفين مقابل هدف ، وذلك ضمن مباريات الجولة الأخيرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2006.
ففي مدينة سيئول الكوريه اثبت الأخضر أحقيته بالتأهل للمونديال بعد رفع رصيده النقطي إلى 14 نقطة وبفارق 4 نقاط عن أقرب منافسيه المنتخب الكوري الجنوبي الذي مني بالخسارة الثانيه له في هذه التصفيات وكلا الخسارتين أمام المنتخب السعودي.
ورغم ان هذه المباراة لاتقدم ولاتؤخر من جانب التأهل حيث كان الأخضر والأحمر قد ضمنا التأهل، لكن التصاريح الصحفية من قبل المعسكر الكوري أشعل المواجهة حيث أبدى مدرب كوريا الهولندي بونفرير إصراره على الفوز ورد خسارته في السعودية(2-0)، ولكن الأخضر كان له رأي آخر عندما أذاق بونفرير طعم الخسارة الثانية وبطعم أمر من الأولى كونها تأتي على أرضه وبين جماهيره.
سجل هدف المباراة الوحيد الواعد محمد العنبر في الدقيقة الرابعة من الشوط الأول إثر كرة عرضية من صالح الصقري يغمزها العنبر برأسة على يسار الحارس الكوري.
يذكر ان محمد العنبر نال جائئة أفضل لاعب في المباراة.
وفي المجموعة الثانية فاز المنتخب الياباني على مضيفه الايراني بهدفين مقابل هدف، سجل لليابان ناكاتا كوجي(28) والمدافع الايراني ميرزابور بالخطأ في مرمامه(76) ومن ركلة جزاء سجل العملاق علي دائي هدف ايران الوحيد.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك