تعج الحياة بالأجساد
وكل جسد له ظل
يرافقه في حله وترحاله
هنا سأصافحكم
أخرى بعد شقاوة محبرة
يرغب الحرف ليستعمر البياض
فكان لا بد لظلال الحرف
ان يتمرد على المحبرة والريشة والمتصفح
كونوا هنا اقرأوا بعض مايختلج الفكر




لي عودة عما قريب


الاثنين 24/2/1431هـ

5:48فجراً

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك