وش للزعل في مولد الوصل يدعيك
يكفي انتظاري من هجيرك تكوّى
دقايق الذكرى في عيني تناجيك
وانته على حبال العواذل تلوّى
ما ترحم اللي شاب راسه ويرجيك
والحب في (دجيما) الهوى كيف سوّى
كل المكان اللي فضا لعين باغيــك
رتّــــــب مواعيــد الغــرام وتذوّى
انا تعبت امر بيتك ولا اجيك
وعلام اخوك ان قلت ابنشد تقوّى
ليه السؤال يموت ضامي باياديك
ارفع نظرك شوي في وتروّى
وافتح عباة العذر عن شمس مغليك
بغسل ظلام في ظلـوعي تطوّى

عبد الكريم الذيابي

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك