صاحبة الجمل
الأخوة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد انقطعت الأسبوع الماضي عن المنتدى بسبب دورة في المادة ولكن عدنا لكم بهذه القصة وهي بعنوان صاحبة الجمل أو أم جملي كما يقولون كبار السن فعندما يتخاصم بنت وولد يقفون مع الولد ويقولون آه منكن أمهات جملي والقصة تقول كان هناك امرأة تذهب إلى السوق وهي تحمل الأحمال على رأسها ولم يكن لها جمل ولا حمار يحمل أغراضها ولم يكن هناك ناس يساعدونها ف الجميع يمر من عندها بدابته دون الاهتمام بها وقد يكون الناس يعرفونها بأنها مفترية المهم في احد الأيام مر عليه شخص طيب وعلى نياته وعندما شاهدها تحمل هذه الأغراض على رأسها عطف عليها وجنب جمله وينادى تعالي ضعي حملك على الجمل واركبي معي وعندما حضرت قالت لي شرط وهو إن يكون حملي هو الأسفل فقال لماذا قالت أخاف يسقط قال لن يسقط قالت بلى سيسقط ولن اركب معك إلا عندما تنفذ لي طلبي قال يا معونة بالله ابشري نزل حمله ووضع حملها وكنت تضمر له في نفسها المكر والخديعة المهم مشوا إلى السوق وعندما وصلوا السوق دق إشارة وجنب وقال انزلي قالت لماذا انزل أنت انزل فقال لماذا قالت هذا جملي قال كيف قالت كما تسمع وعندها ارتفع الصراخ وتجمع عليهم أهل السوق وحضرة الشرطة وبينما هم في نقاش من هو صاحب الجمل حضر القاضي وقصوا عليه القصة فقال الأمر بسيط ماذا تقول أنت فقال هذا جملي قال له وأنتي ماذا تقولين قالت هذا جملي وحملي عليه قال سوف اطرح سؤال وهو أن حملك قال هذا الذي فوق وأين حملك قالت الذي أسفل قال أنت رجل مفترى كيف يكون حملك هو الأعلى ويكون الجمل لك من المستحيل خذه يا عسكري وضعه في السجن وخذي أنتي جملك وانطلقي وعندها اخذ يصيح المسكين بسبب فعل هذه المراءاة التي ضحكة عليه فالحذر من النساء هههههه هذه القصة سوف تزعل اشراقة أمل

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك