فرد الكيبورد وقال يا عزيزي الزمن هذا زمن غير, هذا زمن الأقتصاد, والرياضه, والفن, والسياسة,............... وانت بيني وبينك شايف نفسك على مواكبة العصر ومتطلاباته, وتراك زوتها شويه انت لك شروط وصعب الاستخدام و اقل شروطك الابتدائة ولازم مستخدمك يكون عاقل ويعرف كيف المسكة وكيف الكتابة امّا انا فلا يوجد عندي شروط وروح اسأل عني في السوق. هنا وقف فاعل الخير وقال يا جماعة تعوذ بالله من الشيطان كونو اخوان والله الله في المحبة والكلمة الطيبة ترون المشاكل ما فيها خير وبعدين فيه اليوم اخبار جديدة يقولون انه يمكن ان يستغنو عنكم اثنينكم, فيه اللمس (تطش) على الشاشة فقط وتكتب الذي تريد. وهنا اصطلح القلم والكيبورد. والله يعين على القادم
دمتم بخير
نحن الان في زمن تحريك العقول والالسنة والجمع والتجميع .
نحن في عالم الصوت والصوره وسوف يختفيان معا
وسيكون للسان الدور الاكبر
فعلى الجميع ان يقوم من الان فصاعدا بعمليه تجميلية للسان اذا كان معوجا حتى اذا تكلم فهم الاخر كلامه عبر وسائل لاتصالات.
شكرا لك ابا ابراهيم على المشاركة الرائعة بورك فيك
فائق تقديري

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك