الغامدية في حياها مثل طـوق الياسميـن
تشعل قناديل الجنوب الشاسعـة بفكارهـا
دايم على وضح النقا بفعالها دنيا وديـن
بنت الجبال الشامخة نعتـز فـي افعالهـا
فيها شموخ النايفة فيها صفات النادريـن
فيها القناعة والكرم فيها طبوع اجدادهـا
فيها عفاف الطاهرة فيها الوفا للمخلصين
منها يغار المشتري حتى القمر لاشافهـا
من حسنها كل البشر قامت تردد يامعيـن
ماكنها الا مهرة(ن) شقرا بوسط اخوانهـا
الزين في كل العذارى من شمال ومن يمين
لكنّ بنت الغامدي ماحد وصـل لوصافهـا
لا قصرت سود الليالي بنتنـا ماتستعيـن
الا بخالقها وتفزع دون عـرض اخوالهـا
اخت المها ياعزوتي والغامديـة ماتليـن
مثل النجوم العالية صعبة ولاحـد نالهـا
لسانها مثل الرطب بنت الرجال الطيبيـن
والكلمة اللي تنكسر ماتنكسـر بلسانهـا
هذا قصيدي يفتخر بالغامدية مـن سنيـن
هذي حروفي بالذهب تكحلت مـن شانهـا


هذه القصيدة للشاعر سعد الصعيري ( ليل المعاناة )
قد وحهت له دعوة لا اعلم اذا كان موجودا الان
اتمنى اذا كان هنا
ان يراسلني حتى نرحب به

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك