نا ظور احمد عقشان
قبل فترة زمنيه اجتمعت با أبو فواز في زواج في قرية الأشراف ومعنى هذا أن بيني وبين أبو فواز علاقة قديمة من قبل تمر الخلاص ومد الدخن ولكي ابعد عن الجميع أثار الهدية ولكي لا يقول الأعضاء أنت لم تعرف أبو فواز إلا من خلال المنتدى أنا اعرفه من زمان ومن أيام الشنب الأحمر حقه المهم بعد صلاة العصر في مسجد الأشراف خرجنا في الخلف وجلسنا نتحدث أنا وأبو فواز والخال عقشان ولكن قد يكون نسي أبو فواز هذا الموقف وفي أثناء الحديث احضر الأخ عبدا لله الشقيق الأكبر لا أبو فواز ناظور قد شراه من إحدى الدول الافريقيه أثناء عمله بها قد وهي جيبوتي أو نيجيريا ويقول بأن ثمنه يفوق 2000 ريال وعندما أخذنا نطالع به فكان دوري الثاني وقد نظرة به ناحية الحريقة وشاهدة نمله تحمل حبة قد تكون حبة بياض او حبة دخن ولكن كانت زاوية ألرويه غير واضحة هههههه وبعدي جاء الخال عقشان وجعل ينظر من خلاله ويبدى إعجابه بشدة وضوحه فقال أبو فواز بعد أن نظر من خلاله هذا جميل ولكن يوجد يا والدي ناظور أجمل منه وكان يعتقد الخال الذي هو والده انه يتكلم بجد فقال وش الأفضل فقال هناك ناظور يطلق عليه أبو منزاع فقال كيف قال عندما تنظر من خلاله وتشاهد الصيد يخرج ذلك المنزاع ويذهب ويمسك الصيد ويحضره عندك وأنت في مكانك دون تعب عندها جلس الخال يضحك ويقول هذا المطلوب الذي نريده وفي الختام لو أبو فواز يبحث عن هذا الناظور ويلطشه ويرسله لي ومن سرا مادرى وودي يخبرني النملة كانت تحمل حب بياض ولا دخن فقد تكون زاوية الروية عنده أحسن من عندي

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك